رعاية الطالبات في مدرسة ليوا الدولية للبنات

 

نحن نقدم عدداً الفرص والدعم الكافي الذي يلبي الاحتياجات الفردية لكل طالبة والمبني على أساس القيم الأساسية التي نتبناها

بيئة التعلم

نهتم بأعضاء الهيئة التدريسية من أجل أن يهتموا بأطفالكم .من أجل غرس بيئة إيجابية وبيئة عمل صحية تحرص مدرسة ليوا على تعيين أعضاء هيئة تدريسية من الذين يتمتعون بالمهارات الصحيحة والمؤهلات والخبرة والفهم

في مدرسة ليوا الدولية نؤمن بأن الأطفال يؤدون على نحو أفضل عندما يكون محاطين بنظام مساند ومحفز ومتفائل . تشمل هيئة الموظفين العليا في المدرسة

  • مدير /مديرة المدرسة
  • هناك رئيسين للمدرسة :
    1. رئيس الدرسة المتوسطة
    2. رئيس المدرسة الثانوية
  • هناك نائبين للمدير
  • رئيس قسم لكل مادة من المواد الدراسية
  • رئيس قسم ضمان الجودة والعلاقات العامة
  • 2 اختصاصي أجتماعي
  • منسق الاحتياجات التربوية الخاصة
  • مشرفي الأقسام
  • طبيب مدرسي وممرضة مدرسية

:أما الهيئة الإدارية الصغرى فتشمل

  • رئيس الروضة والمدرسة الأبتدائية
  • اختصاصي اجتماعي
  • منسق الانضباط والنظام
  • مشرفي الأقسام
  • طبيب مدرسة
  • ممرضة مدرسة

وعلى هذا فأن الهيكل التنظيمي لمدرسة ليوا يضفي النظام لاتباع سسياسات المدرسة ويقدم الدعم والاستدامة والتقدم الأكاديمي والتطور الذاتي وخلق بيئة إيجابية وصحية للتعلم

نظام الجوائز

ببساطة الجائزة هي دافع لتعزيز سلوك إيجابي .وسواء كانت الجائزة مالية أو مادية أو معنوية فأن الجائزة أمر أساسي للدافعية . ولهذا فأننا نعتقد بأن الجوائز تستطيع تشعل روح المنافسة بين الطلاب

: ندرج أدناه بعض من أكثر الأساليب الابتكارية لاستثارة الدافعية

  • شهادات التقدير والميدليات والجوائز للطلاب المتميزين
  • الرحلات الترفهيية
  • البرامج التي تهدف لإعداد الطلاب قبل امتحاناتهم الداخلية والخارجية
  • البرامج الترفهيية
  • الرحلات التربوية للمتاحف العلمية والجامعات وصالات العرض الفنية
  • الرحلات لمعارض المهن والمعارض الفينة والمعارض الاجتماعية والثقافية

تعزز هذه الأساليب أيضا معنويات الطالب مع الإشارات الخاصة في رسائل المدرسة الإخبارية والمقالات الافتاحية على شبكة الأنترنت في مدونات المدرسة والنشرات الصوتية أو الصحف المحلية

البئية والصحة والسلامة

إلى جانب خلق بيئة دينامكية قوية ونشطة مليئة بالمعرفة والأنشطة فاننا نضع الصحة والوعي للعديد من القضايا الطبية ضمن أولوياتنا

ومنذ تأسيسها كان هدف مدرسة ليوا تسهيل الرعاية الطبية والعناية بالموظفين وأعضاء الهيئة التدرسيسة والطلاب

ولتحقيق هذا الهدف قمنا بالتعاون مع العديد من المستشفيات والمشاريع لتقدم لنا الكادر الطبي المناسب والمعدات مثل التحصينات والضمادات والحقاب الطبية ألخ... للتخلص من كافة العوائق

: تضم خدماتنا الصحية

  • طبيبين مدرسيين وممرضة خبيرة في حالة الطوارئ
  • عيادة مدرسية حيث يتواجد الطبيبين بدوام كامل
  • ورش عمل تنظم من قبل وزارة الصحة للأطباء والممرضين لصقل مهاراتهم وتجديد معلوماتهم حيال الأمراض الحالية والفيروسات والإجراءات الاحتياطية ضد هذه الأمراض
  • خزائن مع أدوية غيرموصوفة مع مجموعة من الأدوية السنوية لتحرير السموم
  • مجموعة من الأدوية السنوية المرخصة من وزارة الصحة
  • معدات الأسعافات الأولية
  • مواصلات كافية للأفراد المصابين / المرضى المصحوبين بطبيب وممرضة المدرسة
  • الإعداد والتدريب على الأسعافات الأولية في بداية ونهاية العام الدراسي
  • توفير دليل إجراءات الطوارئ المحدث مع التعلميات الكتابية للتدريب وخرائط الإخلاء وقواعد السلامة المتعلقة بمرافق المدرسة
  • الفحوصات الطبية السنوية مع الملف الطبي الدقيق الذي يبين مشكلات الطالب الصحية وخريطة النمو

تحتفظ مدرسة ليوا بحق السماح أو منعه للدخول للمدرسة للأشخاص من غير الموظفين والطلاب وأولياء الأمور

: التوجهيات المتعلقة بالأخلاقيات الثقافية هي على الشكل التالي

  • على الطالبات من الصف الخامس وما فوق استخدام المدخل والمخرج المخصص للطالبات
  • لا يسمح لأي من الأعضاء الذكور الدخول للمدرسة باستخدام مدخل البنات
  • تحرس كافة المداخل والبوابات خلال ساعات وأغلاق أبواب المدرسة

نظام البيت

مقدمة لنظام البيت

نظام البيت هو أحد هياكل المدرسة حيث يقسم الطلاب إلى وحدات فرعية تسمى البيوت . ولكل بيت مجموعة من المسئوليات والواجبات التي تتحقق من خلال العمل الجاد لأعضاء البيت . تتنافس البيوت مع بعضها البعض في منافسات مختلفة تقدم مزيدا من الفرص للطلاب لتحمل المسئولية وتطوير مهارات القيادة

الهدف الرئيس لنظام البيت هم تمكين الطلاب من التعبير على مزيد من أرائهم فيما يتعلق بالحياة المدرسية.وقد يكون هذا الأمر ليس سهل التحقيق بالشكل الطبيعي بسبب العديد الكبير من الطلاب وذلك عندما يراد لهذا النظام أن يلعب دورا . هيكل هذه البيوت والطريقة التي توزع بها يسمح للطلاب للتعبير عن أنفسهم وخلق معنى للأنتماء وبناء معنى للجماعة والمجتمع . كذلك فأن نظام البيت سيؤمن تقديم الأنشطة الترفهية وأنشطة التسلية ويشجع على الإبداع وعموما يجعل تجربتك في المدرسة أكثر متعة وبهجة

مع بدء العام الدراسي 2016 – 2017 سيتم تقسيم مدرسة ليوا الدولية لأربعة بيوت مختلفة : الأصفر والأخضر والبنفسجي والأزرق .وكل مستوى صف سيقسم بالتساوي بين البيوت . وسوف يوزع الطلاب على البيوت عشوائيا وعندما يوزع الطالب في بيت من البيوت لإن الأخوة الذكور أو الأناث سصبحون أعضاء في نفس البيت سواءكانوا مسجيلين مسبقا في مدرسة ليو أو قيد التسجيل

يتم تعين قائد لكافة البيوت . يتألف كل بيت من كابتن ونائب الكابتن وعريف . في بداية العام ، سيقوم الطلاب الراغبون في أن يكونا كباتن بكتابة خطاب يشرحون فيه سبب اختبارهم ليكونوا كباتن وكيف سيديرون أعمالهم كقادة للبيوت . ومن ثم يقوم اعضاء البيت بالتصويت للطالب الذي يلقي أفضل خطاب وكان الأكثر اقناعا لهم . يسمى الفائز الأول بالكابتن ويسمى الفائز الثاني بنائب الكابتن . يتم اختيار عريف ونائب عريف في كل صف ويقوموا بتمثيل بيتهم . . كل وظيفة لها دور مختلف . على سبيل المثال يكون الكباتن مسؤولين عن مساعدة الاخرين في البيت وفي حضور الاجتماعات مع باقي قادة وكباتن البيوت . يكون نائب الكباتن الساعد الأيمن لكابتن البيت وتنحصر مسئولية العريف ونائبه في توجيه البيت لتحقيق أقصى فعالية في تنفيذ أهدافه

ستكون هناك منافسات أو مباريات بين البيوت بين الحين والاخر .ستقوم هذه المنافسات على أنشطة مختلفة مثل المنافسات الأكاديمية المعتمدة على معدل درجات الطالب والمنافسات الرياضية القائمة على رياضات مخلفة مثل كرة القدم وكرة السلة والعديد من المنافسات الأخرى بما ذلك المنافسات الثقافية والفنية . سيكون التنافس بين البيوت قائما على النشاط والمقصود بالنشاط المشاركة بهلفة وحماسة في المناسبات المدرسية والأنشطة المصاحبة مع الموقف اللطيف والمساعد . من الأمثلة على المنافسات المعتمدة على النشاط منافسات أفضل البيوت سلوكا واكثر البيوت التزاما بدقة المواعيد والبيت الذي فيه افضل فريق عمل وأفضل تجمعات

ومن الجدير بالملاحظة بأن هذه المنافسات ستنظم من قبل الطلاب أنفسهم . ومن هذه المنافسات سيكسب البيت الفائز نقاط البيت "التي سوف تجمع تراكم وفي نهاية العام الدراسي سيربح البيت الذي معه أعلى الدرجات كأس البيوت ولقب " بيت العام

تبدأ عائلة ليوا حاليا في اختيار اسماء للبيوت وتصاميم شارات تمثل كل بيت . نود أن نلهم طلابنا ونشجعهم على إظهار أصالتهم وأبداعهم في اختيار أسماء البيوت وشاراتها . يطلب من الأسرة أن تكون أصيلة وواسعة الخيال ومبدعة في تصميم شارة تعكس ثقافة دولة الإمارات وهويتها

: في العام الدراسي 2014 – 2015 تم تقديم نظام البيت في كل المدرسة واضعين الأهداف التالية نصب أعيننا

  • خلق شعور بالانتماء وبناء شعور بالجماعة إضافة لضرورة إيجاد نماذج أدوار إيجابية
  • انقاص حجم التنمر والتخويف بين الطلاب
  • توفير فرص أكثر لطلابنا لتحمل المسئولية وتطوير مهارات القيادة
  • توفير الفرصة لقيادة الطلاب داخل نظام البيت
  • إيجاد شعور بالإنجاز
  • تقديم التسلية والإثارة
  • تشجيع الفضول العلمي والإبداع
  • تشجيع الثقة في اتخاذ المبادرة والتحرك

مجلس الطلاب

يعتبر مجلس الطلاب جزء هاما من برنامج مصلحة وخير الطلاب حيث أنه يمثل اهتمامتهم جماعيا . يقوم مستشار الموظفين بعقد اجتماعات أسبوعية وشهرية وسنوية لمناقشة مصالح وخير الطلاب

تجري هذه العملية الانتقائية في الصفوف من 5 -12 حيث يشارك جميع الطلاب في اختيار ممثليهم من صفوفهم

: بعض من الأهداف الرئيسية لممثلي مجلس الطلاب

  • تنظيم مناسبات المدرسة
  • العمل كوسطاء بين الطلال والإدارة
  • المشاركة وإشراك الاخرين في مشاريع الخدمات الاجتماعية الرئيسية
  • ضمان تمثيل عادل ومترابط لمتطلبات الطلاب وقضاياهم
  • عقد الاجتماعات للحديث عن طرق تحسين حرم المدرسة وبيئتها
  • اقتراح برامج الجودة الامتدادية مثل الزيارات الصناعية ومركز الاحتياجات الخاصة والأنشطة الحيرية أوحملات التوعية الاجتماعية واسعة الانتشار

: ولقد كان مجلس طلابنا جزء من العديد من المناسبات والأنشطة مثل

  • أنشطة الهلال الحمرعون
  • مشروع " كن أخي " الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة في مركز العين للرعاية والتأهيل
  • حملة " الصحة أولا " لدعم المرضى الذي يواجهون تحديات صحية تتعلق بداء السكري والسمنة وأمراض الكلى والسرطان وأمراض القلب وفرط ضغط الدم
  • حملة العين مول السنوية لسرطان الثدي
  • الاحتفالات بالعيد الوطني لدولة الإمارات وبعيد يوم العلم